«أموال الغد» تعلن القائمة السنوية المعتمدة لأقوى 50 سيدة تأثيرًا في مصر 22 فبراير المقبل

المجلة تستنكر محاولات البعض إخراج «قوائم مقلدة» تؤدي إلى التضارب في مفاهيم ومنهجية التصنيف والإختيار

دينا عبد الفتاح : المجلة تستهدف عبر قائمتها السنوية إحداث تأثير إيجابي مستدام ووضع قضايا المرأة على جداول الأعمال الوطنية

القاهرة – 19 يناير 2022 :

تعلن مجلة أموال الغد التابعة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية “UMS”، قائمتها السنوية لأفضل 50 سيدة تأثيرًا داخل مؤسسات الأعمال لعام 2021 في 22 فبراير المقبل، ضمن حفلها السنوي الذي ينعقد تحت رعاية ومشاركة حكومية موسعة، وبمشاركة قيادات مجتمع الأعمال ودوائر المال والاستثمار ومنظمات المجتمع المدني. وذلك كحدث استثنائي يهدف إلى إلقاء الضوء على النجاحات التي تشهدها الدولة المصرية في مختلف المجالات سنويًا وعلى رأسها نجاحات المرأة المصرية وتحقيقها نتائج كبيرة خلال العام الماضي، في ظل الدعم غير المحدود الذي تقدمه القيادة السياسية والحكومة لملف المرأة في المرحلة الراهنة كمحور رئيسي لهوية “الجمهورية الجديدة”.

وتعد قوائم المكرمين من السيدات امتدادًا لما تقدمه مجلة أموال الغد، والتي وضعت لها مكانًا رئيسيًا كمصدر معتمد لتصنيف أبرز 50 سيدة تأثيرًا في مصر سنويًا تحت رعاية الحكومة المصرية، وذلك وفقاً لمجموعة من المعايير العلمية التي تقيس حجم النشاط والإنجاز اللاتي قدمتهن للدولة خلال العام الماضى الملىء بالتحديات، واللاتي نجحن فيه بإظهار مرونة وقوة في مواجهة مصاعب غير مسبوقة، ومن واقع يؤكد تقلدها للعديد من المناصب الحيوية والحقب الوزارية الرئيسية في الدولة وقيادة العديد من  المؤسسات الكبرى في القطاع الخاص.

وسيكرم قائمة السيدات، مجموعة من السادة الوزراء المشاركين في الاحتفالية في تقليد سنوي، يدلل على مدى الثقة في عملية الاختيار التي تخضع لمعايير دقيقة وعلمية، مما يدفع سنويا بدخول قائمة الـ 50 سيدة المختارين في أعمال مجتمعية ومبادرات شاملة تستهدف تعزيز دور المرأة المصرية العملي والمهني وذلك بإشراف مباشر من مجموعة من الوزيرات في الحكومة والعديد من القيادات النسائية الشهيرة.

وتستنكر المجلة محاولات البعض إخراج قوائم مقلدة، تعتمد على اختيارات المجلة خلال ال7 سنوات الماضية، بهدف استنساخ التجربة دون معايير علمية  دقيقة، مما يضعف من قدرات ومهنية استدامة التغير الإيجابي لعملية الاختيار السنوية الخاضعة لعمل مشترك مع العديد من الوزرات والمؤسسات، ويؤدي إلى التضارب في مفاهيم ومنهجية التصنيف السنوي المعتمد لإختيار الخمسين سيدة الأفضل سنويًا، كما يؤدي إلى تشتيت البعض في دخوله القائمة الرسمية نتيجة هذه النسخ المقلدة والتي يتم الترويج لها على منصات التواصل الاجتماعي فقط.

من جانبها، قالت دينا عبد الفتاح رئيس تحرير مجلة أموال الغد، أن اختيار قائمة أقوى سيدات الأعمال في مصر يتم عبر معايير دقيقة، تقيس حجم الأعمال المقدمة والإنجازات على أرض الواقع إلى جانب عدد سنوات الخبرة وحجم المشاركة المجتمعية المقدمة خلال العام، منوهة إلى أن مصر تحظى بنماذج مشرفة لعدد كبير من السيدات في مختلف القطاعات، وأنه من الأهمية الاستفادة من الطاقات الإنتاجية والإبداعية التي تتمتع بها المرأة المصرية لزيادة القيمة المضافة وتحقيق النمو الشامل والمستدام الذي تستهدفه القيادة السياسية.

وأشارت إلى أن المجلة تستهدف عبر هذه القائمة السنوية إحداث تأثير إيجابي مستدام لقضية تمكين المرأة اقتصاديًا واجتماعيًا ووضع قضاياها الرئيسية على جداول الأعمال الوطنية للدولة المصرية، في أعوام شكلت تحديًا رئيسيًا للدولة على كافة الأصعدة، وشكلت أيضا فرصة لإعادة صياغة الهوية المصرية بمعايير وأسس سليمة تقضي على كافة أشكال التمييز وتعزز من دور المرأة الإنساني والمهني.

ولفتت عبد الفتاح، إلى أن القائمة المختارة تشير بقوة إلى ضرورة العمل على تطوير وتعزيز الأدوار التي تقوم بها النساء الملهمات والناجحات اللائي حققن تجارب متميزة في مجالات متنوعة، بهدف صناعة نماذج ملهمة من تجاربهن وإلقاء الضوء عليها، وتسويقها بشكل فعال لتعزيز الدوافع لدى الأجيال الجديدة  والفتيات المقبلات على الحياة العملية.

وأكدت رئيس تحرير مجلة أموال الغد، حرص المجلة على المساهمة في دعم قضايا المرأة المصرية ومناصرتها والقضاء على المعوقات التي تعرقل مشاركتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، باعتبار هذا التوجه محور رئيسي من الاستراتيجية الإعلامية للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية “UMS” والتي تتشرف المجلة بتبعيتها لها .

 

أموال الغد تنظم “قمة مصر للأفضل” للاحتفاء بنجاحات الاقتصاد المصري برعاية رئيس مجلس الوزراء 22 فبراير

القاهرة – 2 فبراير 2022 .

تنظم مجلة أموال الغد الاقتصادية التابعة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية “UMS” في 22 فبراير المقبل، الدورة السابعة لقمة مصر للأفضل تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وتعد القمة أكبر احتفالية سنوية لتكريم الأفضل من الشخصيات والشركات الأكثر تأثيرًا في الاقتصاد المصري والحياة العامة، وتحتفي بالناجحين في العديد من القطاعات التنموية والاجتماعية، وسط رعاية ومشاركة حكومية موسعة، وحضور عدد من المسؤولين وقادة الاقتصاد وصانعي السياسات، بجانب كبار القيادات التنفيذية للشركات والمؤسسات، ومديري الأعمال والمبتكرين والأكاديميين والخبراء والمنظمات الدولية والشركاء الإقليميين والدوليين.

تنطلق القمة هذا العام تحت شعار “الجمهورية الجديدة – قصة الإنجاز والعمل”، احتفاءًا بنجاحات الاقتصاد المصري وتمكنه من التغلب على التحديات لصناعة تجربة اقتصادية واجتماعية تتوجه بنا إلى “الجمهورية الجديدة”، التي ستمثل تغيير لأسلوب الإدارة الحديثة في الدولة المصرية، وأن تكون مصر ذات اقتصاد تنافسي يعتمد على الابتكار والمعرفة، ويؤسس لشراكة مستدامة بين الحكومة والقطاع الخاص تتمتع بالقدرة على التكيف وروح المبادرة وثقة جميع أصحاب المصلحة في قدرتهم على إحداث التغيير الإيجابي لكافة المؤشرات التنموية ودفع العمل إلى الأمام ولفت الانتباه إلى التحديات التي تؤثر على مستقبل المجتمع.

وتضم قائمة المكرمين هذا العام فئات رئيسية، تشمل أفضل 100 شركة فى السوق المصرية و المقيدة في البورصة، و أبرز 50 سيدة تأثيرًا في الحياة العامة، والمتفوقين من رواد الأعمال، والمبدعين من ذوي الهمم، والمؤسسات الأفضل في مجال المسئولية المجتمعية والاستدامة ، بالإضافة إلى توزيع جوائز الإنجاز في العديد من القطاعات حيث تحرص مجلة “أموال الغد” سنويًا على إجراء بحوث وتصنيفات دقيقة لصدور قوائم المكرمين في إطار حرصها على الحياد والشفافية، واتباع المناهج العلمية التي تعتمدها بالتعاون مع مؤسسات بحثية ومالية كبرى.

وتعبر النتائج التي يتم إعلان تفاصيلها خلال القمة في دورتها الجديدة، عن جهود الدولة المصرية لتعزيز نمو الاقتصاد والنجاحات التي حققتها رغم تداعيات جائحة كورونا، كما ستعبر عن مدى نجاح ونفاذ إجراءات الإصلاح الاقتصادي، في تعزيز قدرات الاقتصاد المصري على التعافي من آثار الوباء العالمي والمضي نحو تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة، والتأكيد على تنامي قوة الاقتصاد المصري بما يضم من شركات وشخصيات قيادية قادرة على المنافسة والنجاح ، وظهر ذلك في العديد من التقارير والمؤشرات العالمية، والتي وصلت لتحقيق مصر معدل نمو بلغ 9.8% خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، وهو أعلى معدل نمو ربع سنوي على امتداد العقدين الماضيين.

وتضم القمة في الدورة الحالية العديد من الوزراء ورؤساء المؤسسات التمويلية الكبرى والمستثمرين، إلى جانب مشاركة موسعة من سيدات المال والأعمال، لإلقاء الضوء على النجاحات التي يشهدها الاقتصاد على المستوى الحكومي والقطاع الخاص وأيضا إجراء حوار مجتمعي شامل حول تحفيز الاستثمار في القطاعات الحيوية، ودفع حركة التنمية والتجارة، وأيضا تعزيز التكامل بين القطاع الخاص والحكومة، لتأسيس اقتصاد حديث يتلائم مع المتغيرات العالمية.

ويتم إعداد قوائم المكرمين من الشركات والشخصيات بالتعاون مع عدد من بنوك الاستثمار ومراكز التحليل الاقتصادي وفق معايير تتعلق بـ “أداء الأعمال، التحليل المالي، الابتكار، الاستدامة، المسئولية الاجتماعية”، في توجه للمنظمين لرفع مستوى التصنيف العالمي للشركات المحلية وتعزيز قدراتها وتمكينها من التعامل مع المؤسسات والمنظمات العالمية، في ظل تطور الاقتصاد العالمي واعتماده على التصنيف النوعي، كمرجع رئيسي في تقييم الاقتصاديات.

وتعد قوائم المكرمين من السيدات امتدادًا لما تقدمه سنوياً مجلة أموال الغد، والتي وضعت لها مكانًا رئيسيًا كمصدر معتمد لتصنيف أبرز 50 سيدة تأثيرًا في مصر سنويًا تحت رعاية الحكومة المصرية، وذلك وفقاً لمجموعة من المعايير العلمية التي تقيس حجم النشاط والإنجاز اللاتي قدمتهن للدولة خلال العام الماضي، واللاتي نجحن فيه بإظهار مرونة وقوة في مواجهة مصاعب غير مسبوقة، ومن واقع يؤكد تقلدها للعديد من المناصب الحيوية والحقب الوزارية الرئيسية في الدولة وقيادة العديد من  المؤسسات الكبري.

من جانبها قالت دينا عبد الفتاح رئيس تحرير مجلة أموال الغد ورئيس قمة مصر للأفضل، إن القمة تحتفي بشكل خاص هذا العام بنجاحات الاقتصاد المصري والتحولات الكبرى التي شهدها خلال الأعوام القليلة الماضية، وساهمت في بلورة “الجمهورية الجديدة” تحت قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهي الجمهورية التي تستهدف بالأساس تحسين مؤشرات التشغيل والإنتاج ، وتقوم فلسفتها على التحولات التي تحدثها المشروعات القومية العملاقة على رأسها أيقونة العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك ليس على مستوى المكان والبناء وفقط، ولكن على مستوى الفكر وإرادة التغيير الإيجابي في كافة أنحاء الجمهورية، للمساهمة في تشكيل هوية حقيقية مجتمعية للاقتصاد المصري.

وأشارت إلى أن التطور الحادث، يجب أن يواكبه استعراض التجربة وأبطالها والدروس المستفادة منها وأهدافها؛ للمساهمة في تشكيل وعي جمعي،  يتلائم مع حجم الإنجاز والتحول الكبير الذي طال هوية الدولة المصرية الباحثة عن التفوق والمنافسة علي المستوى الإقليمي والعالمي ، في ظل إرث تاريخي كبير وخطط واعدة تلائم العصر، وتبلور طرحنا للمستقبل وتعاملنا مع العالم المحيط لاستكمال نجاح تجربتنا الرائدة.

ولفتت عبد الفتاح، إلى أن القوائم التي أعدتها مجلة أموال الغد لأقوى الشركات والشخصيات الاقتصادية وأيضا المؤثرين من القيادات النسائية في مصر لعام 2021، تعتمد على معايير علمية في الاختيار لمراعاة الدقة والشفافية، حيث يعتبر التقييم والتصنيف أحد المهام الرئيسية في الإدارة الحديثة.

ونوهت إلى أن القمة تستهدف سنويًا، تصنيف أقوي 50 سيدة تأثيرًا في مؤسسات الأعمال للتأكيد على تفوق المرأة المصرية خلال السنوات الأخيرة على كافة المستويات القيادية، وإحداث تأثير إيجابي مستدام لقضية تمكين المرأة الاقتصادي والاجتماعي، ووضع قضاياها الرئيسية على جداول الأعمال الوطنية للدولة المصرية، في أعوام شكلت تحديًا رئيسيًا للدولة على كافة الأصعدة، وشكلت أيضا فرصة لإعادة صياغة الهوية المصرية بمعايير وأسس سليمة تقضي على كافة أشكال التمييز.

وضمت الدورة السابقة للقمة لفيف رفيع من السادة الوزراء والمسئولين، منهم السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والوزيرة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والوزير هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية،والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة.

وتراعي القمة في دورتها الجديدة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والضوابط الوقائية، التي أقرتها الحكومة ضمن خطة الدولة لمواجهة جائحة فيروس كورونا، وأيضا اتباع كافة التدابير والتوصيات الصحية التي أقرتها وزارة الصحة والسكان، والتي تشمل بوابات تعقيم آلي، وقياس درجة حرارة الزائرين عند البوابة الخارجية وكاميرات حرارية، وأقنعة وجه ومطهرات، مع الالتزام بتعقيم مختلف جنبات القاعة بشكل دوري، إلى جانب الالتزام بالعدد المقرر والمسافات الآمنة  بين الحاضرين .

تعد «قمة مصر للأفضل»، أحد أبرز الفعاليات الكبرى التى تحتفى سنويًا بالناجحين فى كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وانطلقت أولى فعالياتها فى 2015 وتنعقد سنويًا تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء وتشهد مشاركة لفيف من السادة الوزراء والمسئولين والقيادات التنفيذية لكبريات المؤسسات العاملة فى مصر.

Yasmine A. Abbas

Yasmine-Abbas-pict.

Yasmine A. Abbas

Head of Quantitative and Modeling Analytics Desk in the Reserve Management Department in Central Bank of Egypt (CBE).

She has almost 15 years of experience. She joined CBE in 2006 as a senior risk analyst to play an influential role in building the foundation of the Reserves Management Department and developing the Quant team.

She is responsible for the development of the Strategic Asset Allocation (SAA) of foreign exchange reserves using yield curve modeling and several econometric techniques. She has been deeply involved in setting up the process of benchmark selection, currency allocation, and portfolio risk budgeting.
In addition, she developed a new mandate for the desk where she is carrying an external sector assessment of the Egyptian economy, a framework that is internationally used by IMF for other peer countries to assess current accounts, exchange rates, external balance sheet positions, capital flows, and international reserves.
She is also carrying an External debt sustainability framework assessing the current situation of the Egyptian economy’s external debt and identifying key vulnerabilities in the debt structure in response to macroeconomic shocks.
Currently, She is part of the economic reform program team and leads the negotiations with the IMF.

Zakeya Ibrahim

zakeya-Ibrahim-pict.

Zakeya Ibrahim

Head of Money and Capital Markets Team in Markets Department of the Central Bank of Egypt.

She is a CFA Charter Holder. She has also attended several training programs and Seminars at Harvard (completed the certificate of management excellence), the World Bank, the Federal Reserve Bank, and on the job training at several international asset managers. She worked also as Part time instructor in AUC School of Business, Executive Education.
Collectively, she has 15 years of work experience, eleven of which have been with the Central Bank of Egypt.
Ms. Zakeya holds an MBA degree from Edinburgh Business School with Distinction.

She earned her Bachelor degree in Construction Engineering from the American University in Cairo in 2003 with highest honours where after finishing her engineering studies she shifts career to finance exploiting a natural edge in quantitative fields like many Engineers.

Rania Ghareeb

Rania-Gharib-ar

Rania Ghareeb

Executive Vice President for Regulatory Affairs and Legal Affairs, Orange Egypt

Rania Ghareeb was appointed Deputy Chief Executive Officer of Regulatory Affairs and Legal Affairs at Orange Egypt on July 1, 2017. Rania held several positions at Telecom Egypt, the last of which was the Executive Vice President of Legal and Regulatory Affairs.
She has extensive experience in corporate governance through membership in the board of directors of several companies in the telecommunications sector, including its membership in Vodafone’s Board of Directors. As a lawyer and a registered lawyer in Cairo, she has 18 years of extensive experience in communications laws, regulations, competition laws, government relations, consumer protection and dispute resolution.

Ola Balbaa

ola-balbaa-pict.

Ola Balbaa

Ola is a Wellsite drilling engineer in BP, one of the top energy companies in the world, she works on offshore and onshore rigs managing more than 120 personnel to develop gas wells in the Nile Delta.
Ola seeks a leadership role in her career bringing her vision of immediate and strategic value and development.
Ola is a graduate of Gas and petrochemicals Engineering, class 2012, Alexandria University, Egypt, and a Master of Science degree holder in Renewable energy, Alexandria University, Egypt.

After Graduation, she has taken a research engineer role in Egypt Japan University of Science and Technology. In this regards, she worked in Kyoto and TokyoTech Universities on related joint research Projects, working in besides managing her own research as well.
She was Awarded by Switchmed Entrepreneurship Program, sponsored by the United Nations and Minister of Commerce for her startup Project proposal “Wara’a” Paper recycling in Educational Institutes.

Okhtein

Mounaz-Aya-Okhtein-pict.

Okhtein

Egyptian design duo siblings Aya and Mounaz Abdelraouf

They launched their brand Okhtein – meaning, appropriately, “sisters” in Arabic – because of their vision to bring true luxury back to their home country as well as drawing international attention to the inherent refinement of Egyptian partisanship,sensing a gap in the market for true luxury accessories produced in Egypt. Launched in 2013, Okhtein seeks to set new trends, promoting Egyptian artistry as well as presenting new designs to the world.
As a brand, Okhtein is remarkable due to its hyper local manufacturing process. Each Okhtein product has a unique provenance with deep cultural associations. To manufacture their products, Aya and Mounaz felt compelled to take a philanthropic approach to their work out of a desire to incorporate more handmade embroidery and straw into their leather work.

This led to a highly mutually rewarding collaboration with several local NGOs that work to provide assistance to skilled female workers who have faced considerable financial hardship.
Okhtein stands apart as a luxury brand that is truly committed to supporting the cultural value of Egyptian craftsmanship and to giving back to those in need while promoting innovative, cutting-edge design on an international scale.
Okhtein stands apart as a luxury brand that is truly committed to supporting the cultural value of Egyptian craftsmanship and to giving back to those in need while promoting innovative, cutting-edge design on an international scale.

Noura Hassan

Noura-Hassan-pict.1-1

Noura Hassan

Managing Director, North Africa & Levant, Trend Micro

As a Managing Director for North Africa and Levant, Noura Hassan is leading business strategies and operations planning in the region, while working with strong and dedicated team to maintain high technical and sales performance.
Noura joined Trend Micro in Jan 2015 where she established numerous business development opportunities.

Having 15+ years of regional and local experience in the field, she managed to bring a wealth of in-depth experience to Security and Networks industry. Noura is currently based in Cairo, Egypt. She has a bachelor of Communications Engineering and holds several Software and Information Security Certificates.

Nour Elzeny

Nour-Elzeny-pict.

Nour Elzeny

General Manager Corporate Communication at Suez Canal bank

Nour Elzeny is currently the General Manager Corporate Communication at Suez Canal bank. In the past, she held several key positions at a number of multinational organization sin Canada and Egypt such as Regional Communication Manager at the Arab Radio & TV (ART) for the Middle East
and North Africa region as well as Marketing & Financial Consultant in financial consulting firms and Bank of Montreal in Canada .

Ms. Elzeny enjoys a long and solid experience spanning 25 years in the fields of Media and Communication. During her tenure holding several senior positions of diverse nature, Nour has been able to develop and manage Marketing Communication plans including Internal and External Communication, Media Relations, Corporate Social Responsibility, Sponsorships, Investor Relations and Consumer Communication. Branding, Public Relations, Training and Channel Production were key elements of her responsibilities held at a number of multinational organizations in Egypt and Canada.


Nour Elzeny is an expert instructor in the fields of Media, Marketing , Public Relations, Business Etiquette and Leadership at a number of reputable education institutes , Elzeny conducted over 4000 hours of training delivered to more than 5000 trainees in Egypt as well as other countries in the Middle East namely; Algeria, Jordon, Kingdom of Saudi Arabia (KSA ), Kuwait, Lebanon, Syria and UAE. She had also delivered training in Egypt for candidates from Iraq, Libya, Qatar, Palestine, Saudi Arabia and Sudan serving the needs of big multinational organizations in a big variety of industries including Telecom, Manufacturing, Automotive, Oil & Gas, Pharmaceuticals, Medical, Real Estate, FMCGs, Retail, Embassies, Banks, Media, Investment, Education, Airport and Aviation as well as Sports.

Nahla Bassam

Nahla-Bassam-pict.

Nahla Bassam

Bassam is the owner of a Facebook charity group called Book it forward. It is a group on Facebook that sells used books donated by the group members and all the cash returns from these sales go to charity.
It was founded in 2015 and since then has collected over 80,000 EGP that were donated to various hospitals and non-for-profit organizations across Egypt. The group aims at Increasing social support and contribution to community development .

It also aims at Encouraging recycling, sharing and giving back, Set a positive platform for readers to discuss books and authors, offering books for reasonable prices for the group members, and Providing signed books by authors who contributed with copies from their publications to be put up in auctions on the group for fund raising.
She holds a bachelor degree in business administration from faculty of commerce, Ain shams university.